التصفح الداخلي

انتم هنا : الرئيسية » المحاور » الطاقة » المحروقات

المحروقات

انطلقت الأشغال الاستكشافية والبحث عن المواد المعدنية بصفة عامة (مناجم ومحروقات) سنة 1897. وقد تم حفر أول بئرا استكشافية سنة 1909 إلى عمق حوالي 75 مترا. غير أن اول بئرا تهدف صراحة إلى الاستكشاف والبحث عن المواد المعدنية من الجمع الثاني (المحروقات) والمسماة سلوقية-1 تم حفرها بجهة الشمال الغربي من طرف جمعية الدراسات والبحث عن البترول بتونس (SERPT) خلال سنة 1931. 

وتواصل نشاط حفر الآبار الاستكشافية إلى حدود سنة 1949 حيث تم العثور على أول اكتشاف غازي مجدي اقتصاديا من طرف الشركة التونسية للبحث عن النفط واستغلاله بالبلاد التونسية (SEREPT) (جمعية الدراسات والبحث عن البترول بتونس سابقا) وذلك بمنطقة جبل عبد الرحمان بالوطن القبلي وتم تطويره وإدخاله طور الإنتاج سنة 1954.

ومنذ تاريخ 1956 تم الاعتماد على النصوص المتوفرة من أوامر علية آنذاك بينما تم التركيز أساسا على وضع الهياكل والمؤسسات لإدارة ومتابعة القطاع بداية من الاستكشاف والبحث إنتاج المواد الهيدروكربونية ونقلها ومعالجتها وتخزينها إلى التكرير ونقل وتوزيع المواد البترولية هذا إضافة إلى إنتاج ونقل وتوزيع الكهرباء. 

ومن أهم ما تم القيام به من تركيز هياكل نذكر : 

  • إحداث شركة النقل بالأنابيب بالصحراء في 24 جويلية 1957 لاستغلال خط أنابيب بين الجزائر وتونس ومستودع ومحطة بحرية في الصخيرة لنقل جزء من إنتاج النفط الخام من جنوب شرق الجزائر وإنتاج النفط الخام من الصحراء التونسية والتخزين وشحن المنتجات بمنطقة الصخيرة ومينائها النفطي.
  • إنشاء الشركة الايطالية التونسية لاستغلال النفط (SITEP) سنة 1960 بين الدولة التونسية وشركة "أجيب" (Agip MINERARI) ومنحها سنة 1961 العديد من الرخص في الجنوب التونسي منها رخصة البرمة. وقد أدت الأشغال التي قامت بها الشركة على الرخصة باكتشاف حقل البرمة سنة 1964 ودخوله طور الإنتاج سنة 1966. وقد بلغ إنتاجه اليومي حوالي 88 ألف برميل سنة 1970.  
  • تأسيس الشركة الوطنية لتوزيع البترول باسم أجيب من طرف المجمع أجيب (آني حاليا) قصد تسويق المواد البترولية ومشتقاتها الحاملة للاسم التجاري عجيل حاليا. وقد اقتنت الدولة التونسية خلال سنة 1963 نسبة 50% من رأس مال الشركة ثم اقتنت كل الأسهم المتبقية سنة 1975 وتغيير تسميتها ونظامها الأساسي سنة 1977 لتصبح الشركة القومية لتوزيع البترول. وخلال سنة 2000 أصبحت شركة خفية الاسم تحمل تسمية الشركة الوطنية لتوزيع البترول.
  • إحداث الشركة التونسية لصناعات التكرير سنة 1961.
  • تونسة قطاع الكهرباء والغاز وإحداث الشركة التونسية للكهرباء والغاز سنة 1962. 
  • إنشاء الشركة الفرنسية التونسية للنفط (CFTP) سنة 1968 بين الدولة التونسية والشركة الفرنسية للنفط (CFP) والتي أسندت إليها رخصة البحث "صفاقس - قرقنة" وأدت الأشغال المنجزة عليها العثور على اكتشافي "سيدي ليتيم" سنة 1971 وإدخاله طور الإنتاج سنة 1972  و"سيدي بحارة" سنة 1972.
  • إنشاء المؤسسة التونسية للأنشطة البترولية سنة 1972، ودخولها حيز النشاط الفعلي في عام 1974 وإبرامها سنة 1978 أول عقد شراكة في امتياز استغلال "عشتروت" الذي تم إكتشافه من طرف SEREPT سنة 1970 وتطويره وإدخاله طور الإنتاج سنة 1974.

الملك المنجمي

الاستكشاف والبحث وانتاج المحروقات

أراء وتوصيات اللجنة الاستشارية للمحروقات

مشاريع التطوير

الاطار القانوني

تكرير نقل تخزين وتوزيع النفط