التصفح الداخلي

انتم هنا : الرئيسية » المحاور » الطاقة » كفاءة الطاقة » المشاريع والبرامج » قطاع البناء (السكن والخدمات)

قطاع البناء (السكن والخدمات)

في حياتنا اليومية، نستخدم العديد من المباني للسكن والعمل، ولكننا نستخدم أيضًا مبان أخرى مثل مباني الصحة والتجارة والتعليم والثقافة والسياحة إلخ. وفي كل منها نستهلك الطاقة لتلبية الاحتياجات المختلفة للتدفئة والتبريد وتسخين المياه والتهوية والإضاءة والطبخ وحفظ الطعام والمكاتب، إلخ. ويمثل مجموع هذا الاستهلاك في تونس حوالي 42٪ من الاستهلاك النهائي للطاقة (أول مستهلك للطاقة النهائية)، وهي نسبة تتجه نحو الزيادة في السنوات القادمة.

يغطي تدخل الوكالة الوطنية للتحكم في الطاقة في هذا القطاع مختلف مراحل استعمال المباني من التصميم إلى التشغيل باستخدام أدوات مختلفة على غرار الأطر القانونية والمعيارية والتحفيزية.

ويمكن تصنيف هذه التدخلات إلى نوعين:

  • كفاءة الطاقة غير النشطة التي تشمل جميع الإجراءات التي تهدف إلى تحسين المواصفات الخاصة للمباني (التوجيه والعزل الحراري والعزل المائي…).
  • النجاعة الطاقية النشطة التي تشمل جميع الإجراءات لتحسين أنظمة الطاقة واستخداماتها (التقنيات عالية الأداء وأدوات التحكم والسلوك...).

وتتمثل البرامج الرئيسية في هذا القطاع في التدقيق الطاقي على الرسم البياني للمباني الجديدة والتدقيق الطاقي للمباني القائمة بالتوازي مع التدابير القانونية على غرار التقنين الحراري للمباني والتأشير الطاقي للأجهزة الكهرومنزلية.

وتقوم الوكالة الوطنية للتحكم في الطاقة أيضًا بإجراءات لدعم الشركات الناشطة في قطاع الخدمات في دراسة وتنفيذ مشاريع التوليد المؤتلف للطاقة ومساعدتها في عملية اعتماد نظم إدارة الطاقة وفقًا لـمعيار ISO50001 وكذلك التأشير الطاقي للمباني وفقًا لملصقة EcoBât التونسية.

وبالنسبة للقطاعات المنتشرة كالقطاع السكني، تسهر الوكالة الوطنية للتحكم في الطاقة على تصميم آليات محددة من أجل تقديم حلول لترشيد استهلاك الطاقة للأسر التونسية.

بطاقات مشاريع وبرامج قطاع البناء (السكن والخدمات)

برنامج التدقيق الطاقي

منذ سنة 2010، تم توقيع 256 تدقيقًا للطاقة و163 عقد برنامج في قطاع البناء باستثمار إجمالي قدره 33,5 مليون دينار واقتصاد جملي في الطاقة بنحو 20 ألف طن.ن.م.

منذ انطلاق هذا البرنامج في أواخر الثمانينيات من القرن الماضي وحتى نهاية سنة 2019، استفاد 416 مشروعًا استثماريًا في مجال كفاءة الطاقة في قطاع البناء من الحوافز الممنوحة من قبل الدولة.

برنامج التدقيق الطاقي على الرسم البياني

التدقيق في الطاقة على الرسم البياني هي أداة قانونية تهدف إلى التحسين الإلزامي في الأداء الحراري والطاقي لمشاريع تشييد المباني الجديدة في قطاعي السكن والخدمات التي تعتبر مستهلكة للطاقة (الاستهلاك السنوي المتوقع للطاقة الأولية ≥ 200 طن.ن.م)، وفقا للحدود الدنيا التي يضبطها الإطار التشريعي (التقنين الحراري للمباني الجديدة، والمواصفات الطاقية الدنيا للمعدات ذات الصلة بالطاقة...).

ومنذ بداية هذا البرنامج في سنة 2008، تم إبرام اتفاقيات 80 تدقيق طاقي و79 عقد برنامج باستثمار إجمالي قدره 15 مليون دينار واقتصاد جملي في الطاقة بنحو 3200 طن.ن.م.

برنامج التصنيف الطاقي للأجهزة الكهرومنزلية

قامت تونس بتنفيذ برنامج للتصنيف الطاقي للأجهزة الكهرومنزلية يهدف إلى الالتزام بوضع ملصقات الطاقة على الأجهزة المعروضة في السوق من أجل إعلام الناس بالكفاءة الطاقية عند اقتناء الأجهزة.

المعدات المعنية بهذا البرنامج هي:

  • الثلاجات والمجمدات والأجهزة المدمجة (ثلاجات-مجمدات).وحدات التكييف الفردية.
  • أجهزة إنتاج وتخزين الماء الساخن.
  • المصابيح ومعدات الإضاءة.
  • الغسالات والمجففات والأجهزة المدمجة (الغسيل والتجفيف).    
  • غسالات الصحون.
  • الأفران.
  • المكاوي.
  • الأجهزة السمعية والبصرية.

 

ويهدف هذا البرنامج، في مرحلة ثانية بعد التزام وضع ملصقات الطاقة، إلى الإلغاء التدريجي للتجهيزات المستهلكة للطاقة من السوق.

يتكون نظام التصنيف الطاقي للأجهزة الكهرومنزلية من ثمانية أصناف طاقية. يمثل الصنف 8 المعدات الأكثر استهلاكا للطاقة، بينما يمثل الصنف 1 المعدات المقتصدة للطاقة.

الثلاجات المكيفات
 
  1. إحداث مخبر في سبتمبر 2002.
  2. إجراء اختبار تجريبي بالمركز الفني للصناعات الميكانيكية والكهربائية من سبتمبر 2002 إلى جانفي 2004 (شملت حوالي 60 جهازا).
  3. إلزام وضع ملصقات الطاقة على الأجهزة المنزلية :
  4. الفصل 8 من القانون عدد 72 لسنة 2004 المتعلق بالتحكم في الطاقة.
    • الأمر المتعلق بإلزام وضع ملصقات الطاقة على الأجهزة الكهرومنزلية (الأمر عدد 2145 لسنة 2004)
    • .إلزام التصنيف الطاقي للثلاجات 2004).
  5.  تنظيم دورة تدريبة للمراقبين الإقليميين من وزارة التجارة في سنة 2004.
  6. حظر تسويق الثلاجات ذات الصنف الطاقي:
    • (8) و(7) من جويلية 2006.
    • (6) و(5) من جويلية 2007.
    • (4) من أفريل 2009.
  7. برنامج لاستبدال 400 ألف ثلاجة قديمة بثلاجات من صنف 1 و2 (في طور الإعداد).
 
 
  1. إلزام وضع ملصقات الطاقة للأجهزة الكهرومنزلية.
    • الفصل 8 من القانون عدد 72 لسنة 2004 المتعلق بالتحكم في الطاقة.
    • الأمر المتعلق بإلزام وضع ملصقات الطاقة على الأجهزة الكهرومنزلية (الأمر عدد 2145 لسنة 2004).
  2. إحداث مخبر قيس في جوان 2008.
  3. إجراء اختبار تجريبي بالمركز الفني للصناعات الميكانيكية والكهربائية من جوان إلى ديسمبر 2008 (شمل حوالي 50 نموذجا).
  4. إلزام وضع ملصقات الطاقة على المكيفات (2009).
  5. إلزام الشركات العمومية بشراء مكيفات ذات صنف من 1 إلى 4 ابتداء من ماي 2009.
  6. حظر تسويق المكيفات ذات الصنف الطاقي:
    • (8) و(7) و(6) من جانفي 2010.
    • (5) من جانفي 2011.
    • (4) من جانفي 2012.
 

برنامج التقنين الحراري للمباني الجديدة

برنامج التقنين الحراري للمباني الجديدة

يمثل التقنين الحراري للمباني الجديدة منظومة تشريعية تهدف إلى إلزامية تحسين الأداء الحراري للمباني الجديدة في قطاعي السكن والخدمات، وذلك من خلال الحد من احتياجات الطاقة بالمباني في علاقة بالرفاهية الحرارية (التدفئة والتبريد) المعبر عنها بكمية الطاقة المستهلكة سنويا لكل م².

تقوم البلديات حاليًا بمراقبة مطابقة المباني الجديدة لمواصفات التقنين الحراري وذلك عند دراسة ملف رخصة البناء. ولا تمنح رخصة البناء إلا إذا كان مشروع البناء يفي بالحد الأدنى من المتطلبات الفنية التي حددها التقنين الحراري للمباني الجديدة. وتمتد المراقبة لاحقًا إلى مرحلة البناء نفسها على موقع الأشغال.

منذ انطلاق هذا البرنامج، تم إخضاع ما يقارب 12000 مبنى للاستعمال المكتبي و68500 مبنى للاستعمال السكني الجماعي لمواصفات التقنين الحراري بمساحة جملية 700 ألف م² و8 مليون م² على التوالي.

وقد بلغ الاقتصاد الجملي للطاقة للفترة 2010-2019 حوالي 17 ألف طن.ن.م. 

‌البرنامج الوطني لتوزيع 4 مليون فانوس مقتصد للطاقة (Promo-LED)

يستهلك قطاع السكن أكثر من 5000 جيغاواط ساعة من الكهرباء سنويًا، وهو ما يمثل قرابة ثلث الكهرباء التي توزعها الشركة التونسية للكهرباء والغاز. وتمثل الإضاءة وحدها 15٪ من استهلاك الكهرباء في المنازل.

ومن بين 20 مليون نقطة إضاءة مستعملة في قطاع السكن، هناك حوالي 7 مليون فانوس متوهج (باستثناء الثريات) (مسح الشركة التونسية للكهرباء والغاز 2014)، وهو ما يمثل مصدرا مهما لتخفيض استهلاك الكهرباء دون الحد من مستوى الرفاهية العامة للأسر. فعلى سبيل المثال، يمكن استبدال المصباح المتوهج بقدرة 75 واط بمصباح من نوع LED بقدرة 12 واط بنفس مستوى الإضاءة (تخفيض في الاستهلاك بنسبة 80٪).

ونظرًا للجدوى الاقتصادية العالية لعملية استبدال المصابيح المتوهجة بمصابيح LED، يتم إعداد برنامج جديد (Promo-LED) يهدف إلى توزيع حوالي 4 ملايين مصباح LED بالمنازل. وسيتم التوزيع بمعدل 3 مصابيح لكل أسرة مع إعطاء الأولوية للأسر التي تستهلك الطاقة الكهربائية الأرخص، وهو ما يوافق الدعم الأعلى. وفي هذه الحالة، سيتم استهداف أكثر من 1,2 مليون أسرة (أكثر من 40٪ من المشتركين).

وينتظر أن ينطلق هذا البرنامج في سنة 2020 على امتداد 24 شهرًا.

برنامج استبدال 400 ألف ثلاجة قديمة (Promo-Frig)

في إطار خطة العمل للتحكم في الطاقة، أدرجت الوكالة الوطنية للتحكم في الطاقة برنامج «Promo-frigo» ضمن إجراءات تخفيض استهلاك الكهرباء بالمنازل. ويتمثل الإجراء في تسريع تجديد الأسطول القائم القديم للثلاجات التي تعتبر غير كفؤة واستبدالها بأخرى أكثر كفاءة من صنف 1. ويهدف البرنامج إلى استبدال 400 ألف ثلاجة قديمة على مدى 5 سنوات.

وسيمكن هذا المشروع من تحقيق الأهداف التالية:

  •   استبدال 400 ألف ثلاجة يزيد عمرها عن 10 سنوات من صنف 3 فما فوق، بثلاجات جديدة تنتمي للصنف 1 وهذا على امتداد 5 سنوات.
  •   الاسترداد والرسكلة الآمنة للثلاجات المستبدلة.

وبالنظر لهذه الأهداف، سيفضي البرنامج إلى الفوائد التالية:

 الاقتصاد في الطاقة:

  •  تخفيض في الدعم الممنوح من قبل الدولة لقطاع الكهرباء.
  •  تخفيض في فواتير الطاقة للمستهلكين.

  حماية البيئة:

  •  تخفيض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بفضل الاقتصاد في الطاقة.
  •  تأمين تدمير غازات الهيدروكلوروفلوروكربون (HCFC).

 تدعيم الصناعة نتيجة لزيادة المبيعات الناتجة عن الاستبدال المتسارع للثلاجات المستعملة.

ويعتبر استهداف الثلاجات هدفا مهما باعتبار أن التبريد يمثل القسط الأكبر من استهلاك الأسر التونسية، في حدود حوالي 35٪، كما هو موضح في الرسم البياني التالي المقتبس من مسوحات الشركة التونسية للكهرباء والغاز في قطاع السكن.

قامت الوكالة الوطنية للتحكم في الطاقة بتصميم آلية مؤسساتية ومالية للبرنامج. وسيستفيد هذا المشروع من مساعدة مالية من التعاون الإيطالي خلال المرحلة التجريبية المتمثلة في استبدال 5000 ثلاجة في ولاية توزر.

وينتظر انطلاق هذا البرنامج في سنة 2021 وتنفيذه على امتداد 5 سنوات.

برنامج العزل الحراري لأسطح المنازل (Promo-Isol)

تهدف آلية "برومو-إيزول" إلى تطوير العزل الحراري للأسقف المسطحة في المساكن الفردية القائمة والتي هي في طور البناء، من خلال تقديم حلول تقنية جاهزة يتم توفيرها من قبل محترفين مؤهلين (شركات التركيب والمراقبين الفنيين).

ويتميز العزل الحراري للأسقف بمزايا مهمة منها على وجه الخصوص:

  • تحسين الرفاهية الحرارية بصفة طبيعية في الشتاء والصيف.
  • تقليص القدرات المركبة مستقبلا لمعدات التدفئة والتبريد.
  •  تخفيض فاتورة الطاقة للتدفئة والتبريد.

وتقدم آلية "برومو-إيزول" دعمًا ماليًا جذابًا في شكل منح (منح ومنح إضافية) وقروض للمستفيدين، على النحو التالي:

 

يستهدف برنامج "برومو-إيزول" العزل الحراري لأسقف 65000 مسكن موزعة على كامل تراب الجمهورية، على امتداد الفترة "2020-2024" وفقًا للجدول الزمني التالي:

السنة 5 السنة 4 السنة 3 السنة 2 السنة 1
25000 20000 15000 4000 1000

وتشمل آلية "برومو-إيزول" المنتفع بالبرنامج بصفة مبسطة وفقا للمجسم التالي:

تدفقات الأنشطة:

(1) إطلاع شركة التركيب المؤهلة المستفيد بشرح الإجراءات والمنهجية الواجب اتخاذها.

(2) حصول المستفيد على موافقة البنك فيما يتعلق بإسناد قرض صندوق الانتقال الطاقي والقرض الإضافي المحتمل.

(3) إبرام اتفاق بين المستفيد ومكتب مراقبة فنية مؤهل.

(4) إبرام عقد بين شركة التركيب والمستفيد.

(5) الموافقة على ملف التنفيذ من قبل مكتب المراقبة الفنية وانطلاق الأشغال.

(6) قبول الأشغال وإعلام المنتفع وشركة التركيب والوكالة الوطنية للتحكم في الطاقة بحسن إنجازها.

(7) تحويل الملف النهائي للبنك لخلاص شركة التركيب، ومعالجة ملف منحة صندوق الانتقال الطاقي من طرف الوكالة الوطنية للتحكم في الطاقة.

التدفقات المالية:

(1) دفع مساهمة المستفيد الشخصية إلى شركة التركيب.

(2) السداد الجزئي لتكاليف المراقبة لمكتب المراقبة الفنية من قبل المستفيد.

(3) تحويل القرض من قبل البنك مباشرة إلى شركة التركيب.

(4) الإفراج عن إعانة صندوق الانتقال الطاقي من قبل الوكالة الوطنية للتحكم في الطاقة لشركة التركيب.

(5) سداد القرض من قبل المستفيد.