التصفح الداخلي

انتم هنا : الرئيسية » المحاور » الطاقة » كفاءة الطاقة » المشاريع والبرامج » قطاع النقل

قطاع النقل

يختلف النقل، وهو نشاط خدمي، عن العديد من قطاعات الاقتصاد الأخرى لأنه لا يمكن أن يؤخذ في الاعتبار في حد ذاته، بغض النظر عن الجغرافيا أو الهياكل الاقتصادية والاجتماعية التي تحدده. ورغم أنه يشكل نشاطا خاصا (خلق القيمة المضافة)، إلا أنه له آثار ا على تنظيم الاقتصاد والمجتمع، وفعاليته حاسمة في تطور دوائر الإنتاج والتوزيع وأنماط الحياة. من دون النقل، لا يمكن لشركة أن تورّد مستلزماتها وهي غير قادرة أيضا على توزيع منتجاتها، ولا يستطيع موظفوها مباشرة عملهم. وهنا يصبح النقل إحدى الوظائف الأساسية للشركات والأسر، وبالتالي يشكل نشاطا سابقا لجميع الأنشطة الاقتصادية والاجتماعية.

يتكون نظام النقل التونسي من خمسة قطاعات فرعية وهي: النقل البري والنقل الحديدي والنقل بالأنابيب والنقل البحري والنقل الجوي.

النقل هو القطاع الذي يستهلك أكبر قدر من الطاقة في تونس بحوالي 36٪ من إجمالي الطاقة النهائية المستهلكة وأكثر من 55٪ من الاستهلاك الوطني للمنتجات البترولية. وفي هذا الصدد، تجدر الإشارة إلى أن قطاع النقل البري وحده يمثل أكثر من 90٪ من الطاقة النهائية المستهلكة. ومن حيث إمكانات تقليص الاستهلاك، يمثل قطاع النقل حوالي 25٪ من إمكانات كفاءة الطاقة بحلول عام 2030.

يمكن تلخيص تحسين الأداء الطاقي لقطاع النقل في ثلاثة مستويات وهي:

  •  كفاءة النظام: تنظيم شبكة النقل والأنشطة الاجتماعية والاقتصادية لتقليل الحاجة للسفر واستخدام الوقود الأحفوري.
  •  كفاءة التنقلات: استعمال طرق نقل مقتصدة للطاقة مثل وسائل النقل العمومي والأساليب غير الميكانيكية لتقليل استهلاك الطاقة لكل تنقل.
  •  كفاءة وسائل النقل: استهلاك أقل قدر ممكن من الطاقة لكل كيلومتر مقطوع باستخدام التقنيات والوقود المناسبة وتحسين أداء وسائل النقل.

البرامج الرئيسية في هذا القطاع هي التدقيق الطاقي لشركات النقل في مختلف القطاعات، وتعزيز القيادة المقتصدة للطاقة وتطوير استعمال مراكز فحص المحركات.

بالإضافة إلى ذلك، تقوم الوكالة الوطنية للتحكم في الطاقة بإجراء عمليات تستند إلى استخدام تقنيات المعلوماتية والاتصالات الحديثة مثل أنظمة التتبع الآني للمركبات وحلول إدارة شحن الوقود.

وانسجاما مع توجهات الأسواق العالمية للسيارات، شرعت الدولة في التفكير في تطوير التنقل الكهربائي في تونس. أما في مجال تنظيم التنقل تقوم الوكالة الوطنية للتحكم في الطاقة بتشجيع الفاعلين المحليين على وضع خطط تنقل حضري للمدن الكبيرة.

مشاريع وبرامج قطاع النقل

برنامج التدقيق الطاقي

منذ سنة 2010، تم إجراء 29 عملية تدقيق طاقي وإبرام 109 عقد برامج في قطاع النقل باستثمار إجمالي قدره 14 مليون دينار واقتصاد جملي في الطاقة بنحو 16 ألف طن.ن.م.

منذ انطلاق هذا البرنامج في أواخر الثمانينيات وحتى نهاية سنة 2019، استفاد 161 مشروعًا استثماريًا في مجال كفاءة الطاقة في قطاع النقل من الحوافز التي تمنحها الدولة

 

برنامج تطوير القيادة المقتصدة للطاقة

يهدف برنامج تطوير القيادة المقتصدة إلى تكثيف التدريب والرسكلة على تقنيات القيادة المقتصدة ويغطي جميع فئات السائقين، وهي:

  •  السائقين المبتدئين من خلال تدريب معلمي السياقة ومراقبي امتحانات رخص السياقة.
  •  السائقين المحترفين من خلال تدريب سائقي شركات نقل الركاب والبضائع وسائقي الإدارات.

وتتمثل مختلف مراحل البرنامج في:

  •  تكوين نواة من المدربين على تقنيات القيادة المقتصدة.
  •  إنشاء تدريب تخصصي في القيادة المقتصدة.
  • إعداد دليل تدريب موجه للمدربين.
  •  إعداد دليل تعليمي موجه للمستفيدين من التدريبات.
  •  تطوير إجراءات منح الشهادات للمدربين في مجال القيادة المقتصدة.
  • تكثيف وتعميم التدريب.

وإلى حدّ الآن تم إنجاز الأنشطة التالية:

  •  توقيع اتفاقية تفاهم مع مكتب « suisscontact » لتعميم التدريب التخصصي،
  •   تكوين نواة من 31 مدرب.
  •  إعداد دليل فني.
  •  وضع تدريب تخصصي حول القيادة المقتصدة بالمركز القطاعي للنقل واللوجستيك ببرج السدرية.

برنامج تطوير أمثلة التنقلات الحضرية بالمدن التونسية

تواجه المدن التونسية الكبيرى أكثر فأكثر المشاكل المتعلقة بكثافة السكان، نظرا لاحتوائها على أنشطة اقتصادية وإدارية وتجارية مهمة، والتي كان لها من بين التأثيرات الأخرى تنامي أسطول السيارات في المناطق الحضرية.

وقد دفعت هذه الظروف المدن لتحمل أعباء أكبر من حيث مشاكل التنقل والتي يمكن أن يكون لها انعكاسات خطيرة على موازين الطاقة والبيئة الطبيعية إذا لم تتخذ تدابير تصحيحية في الوقت المناسب لتحسين إدارة التنقلات.

يتألف البرنامج من تحليل مشاكل التنقل في المدن التونسية واقتراح خطة عمل محددة من حيث التكاليف ومعللة قصد تشجيع السفر المستدام والحد من استهلاك الطاقة والانبعاثات الملوثة المحلية والعامة.

وقد تم حتى الآن تنفيذ الأنشطة التالية:

  •    منح دعم بنسبة 70٪ من تكلفة 6 أمثلة تنقل حضرية لـفائدة 9 بلديات (مدنين وجربة والمهدية والزهراء وحمام سوسة وأريانة).
  •   تطوير نموذج كراس شروط مرجعية في إطار مبادرة "MYC".